الخميس، 26 يوليو، 2012

لماذا يحمر الوجه خجلاً في مواقف معينة؟


لماذا تسبب بعض الاصوات القشعريرة..؟


مثل صوت الاظافر على الزجاج لا يوجد سبب واضح لهذه الظاهرة الغريبة (وقد يشعر بعض القراء بالقشعريرة فعلا عند تذكر هذا الصوت لحظة قراءة هذه السطور).


و يعتقد العلماء أن سبب هذه القشعريرة التي تحصل عند البعض هو أن هذا الصوت يمثل تحذيرا لغريزة اساسية قديمة (كان يمتلكها الإنسان الأول) لخطر ما قادم لهذا السبب تتكون هذه القشعريرة .. !!


وهناك رأى اخر يقول ان الصوت ينتقل عبر اوتار عصبية وتختلف الاوتار من شخص الى اخر من حيث الاستجابة للصوت فبعضها يكون مشدود .. سميك.. أو العكس فاذا انتقل الصوت عبر وتر مشدود يكون اهتزازه حادًا الى درجة الازعاج وهو ما يشعر به البعض من قشعريرة والبعض الاخر ينتقل الصوت بصورة عادية بلا ازعاج.


لماذا يحمر وجهكِ خجلا؟


يحدث ذلك نتيجة لحالة الارتباك التي تحدث للمرء مما يؤدى إلى اتساع العضلات المحيطة بالأوعية الدموية في الوجه والعروق الرقيقة فيندفع الدم إليها بشدة ويظهر اثر ذلك على الوجه الذي يحمر ويتوهج نتيجة للطاقة الناتجة في عملية الاندفاع للدم هذه لذلك لا يستطيع المرء إخفاء هذا مهما حاول.


ما هو التثاؤب ولماذا عندما يتثائب الشخص يتثائب الذي بجانبه؟


التثاؤب هو انعكاس تنفسي معين، هدفه زيادة جريان الدم الواصل إلى المخ وتوسيع بعض الشعيرات الدموية، وفتح بعض الحويصلات الهوائية المسدودة في الرئتين، وعامة هو يؤدي إلى حالة نشاط مؤقتة.


بالتالي يحدث دائماً مع الأشخاص المنهكين .. أما عن سريانه بالعدوى فهي ظاهرة إشعاع سايكوفيزيائي شهيرة .. إن الحماس والخوف والتوتر والضحك كلها عواطف تنتقل بالإشعاع السايكوفيزيائي، يكفي أن يتوتر الجالسون معك حتى تتوتر.. شاهد معهم رواية مضحكة لا تروق لكِ كثيراً.. بمجرد أن يضحكوا تضحك أنت ولا تدري ما السبب. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق