الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

كيف تحصلين على غمازة خدود صناعية؟!


تعتبر غمزة الخدود من المظاهر الجمالية المحببة للوجه، وقد تكون طبيعية أي خلقية وتمثل ارتكاز لبعض الألياف العضلية إلى أدمة الجلد مما يجعلها تسحب الجلد باتجاه الداخل أثناء الضحك أو الابتسامة أو أثناء التحدث، ولذلك فمن الممكن تواجد هذه الغمزة في أي مكان في الوجه .

وقد زاد الاهتمام بالحصول على الغمزة الصناعية من معظم شعوب العالم حيث أصبحت من المكملات الجمالية للوجه لدى الإناث وبعض الذكور أيضا.

يقول الدكتور عصام كيالي، استشاري جراحة التجميل من مستشفى أوباجي بمدينة الرياض:
مبدأ عملية الغمزة الصناعية يقوم على أساس عمل ما يشبه الغمزة الطبيعية، وهي تصلح لكل الفئات العمرية وتبدو النتائج أجمل إذا لم يكن الخد شديد السماكة حيث يقوم الجراح بتحديد موقعها على الخد بالاتفاق معكِ.

هل يستخدم مخدر؟ وكيف تجري العملية؟
يحقن مخدر موضعي من داخل الفم و بعدها يكون هناك طريقتان جراحيتان الأولى بعمل فتحة صغيرة بالغشاء المخاطي لباطن الخد وإدخال غرزة تمر بين الغشاء المخاطي حتى أدمة الجلد بمنطقة الغمزة المطلوبة مما يسحب الجلد للداخل وهذ الطريقة تأخذ 10 دقائق فقط. أما الطريقة الثانية وهي الجراحية فتعتمد استئصال جزء من الغشاء المخاطي لباطن الخد والدهن تحته وجزء من عضلات الخد ثم يعمل نفس الغرزة التي وصفتها بالطريقة الأولى وتأخذ الطريقة الثانية حوالي 20 دقيقة وتميل لأن تكون دائمة أكثر من الطريقة الأولى.

ماهي النتائج بعد العملية؟
تكون الغمزة واضحة لعدة أسابيع سواء أثناء الابتسامة او بدونها وبعد 3 أسابيع تصبح الغمزة واضحة أثناء الابتسامة فقط مما يشبه تماما الغمزة الطبيعية.

هل توجد أضرار؟
تعاني المرأة بعد عمل الغمزة من تورم وأحياناً ازرقاق مكان الغمزة لعدة أيام تحتاج فيها لإلى مضاد حيوي ومسكن للألم، ولا يوجد أضرار يمكن أن تذكر إذا أجريت بيد خبير، والعملية غير مؤلمة وتجرى في العيادة ولا تحتاج المرأة عادة للمراجعة أو لفك أي غرز.

هل توجد تعليمات يجب على المرأة أن تتقيد بها بعد إجراء العملية؟
تجنب المشروبات الساخنة والمأكولات القاسية التي تحتاج الى الطحن لمدة يومين.

ماهي تكلفة العملية؟
تكلفة العملية تختلف من مركز لآخر ومن بلد لأخر فهي في أمريكا وأوروبا ب 2000 دولار أما في تايلاند بما يعادل 600 دولار أما في مستشفى اوباجي في المملكة العربية السعودية فهي بما يعادل 620 دولارا تقريباً.

0 التعليقات:

إرسال تعليق