الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

مصر الجديدة تنقل تفاصيل سفر الفريق شفيق للإمارات وحزب الـ 12 مليون


غادر الفريق  أحمد شفيق ، رئيس الوزراء الأسبق ، والمرشح الخاسر فى الانتخابات الرئاسية ، فجر اليوم الثلاثاء ، متوجها بصحبة أسرته إلى أبوظبى فى زيارة للإمارات ، وسط أجواء سيطرت عليها حالة من السرية والكتمان.
 وقال أحمد الحواشى زوج ابنة الفريق أحمد شفيق، أن الفريق شفيق سافر لأبوظبى بالإمارات، فجر اليوم الثلاثاء، لقضاء إجازة لمدة يومين بدولة الإمارات الشقيقة، موضحاً أنه سيسافر عقب قضاء إجازته بالإمارات إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة.
 وأضاف الحواشى، إن شفيق كان ينوى أداء هذه العمرة بعد وفاة زوجته مباشرة، لكنه لم يستطع بسبب ظروف الانتخابات الرئاسية، وانشغاله فى الفترة السابقة التى شهدت خوضه جولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية أمام الدكتور محمد مرسى، والذى فاز مؤخراً بمنصب رئيس الجمهورية.
 فى حين ، ذكر مصدر من عائلة الفريق أحمد شفيق، أنه أنهى إجراءات سفره من صالة كبار الزوار، والتى اعتاد السفر من خلالها بحكم منصبه السابق كوزير للطيران المدنى، ثم رئيسا لمجلس الوزراء، بينما أنهت أسرته، والتى تتكون من نجلتيه مى وأميرة وأحفاده الثلاثة من صالة الركاب العادية، لافتاً إلى أن الفريق شفيق بعد عودته سيجتمع مع المقربين له لدراسة ترتيباته السياسية القادمة، وعن كونه سيمارس عملًا سياسيًا أم لا، أم سيقوم بإنشاء حزب سياسى بعد دعوات مؤيديه وأنصاره.
 وقال بيان صادر عن المكتب السياسى للفريق أحمد شفيق، إنه غادر القاهرة صباح أمس متجها للإمارات والسعودية، وسيعود خلال أيام، موضحا أنه سيؤدى مناسك العمرة، هو واثنتان من بناته بعد زيارة خاصة يقوم بها الآن إلى أبوظبى، وفور عودته سيبدأ فى إجراءات تأسيس الحزب.
 وأكد المكتب السياسى للفريق شفيق فى بيانه، أن هناك دراسات تجرى الآن لاختيار اسم الحزب الذى سيكون معبراً عن ملايين الأسر المصرية الراغبة فى دوله مدنية عصرية وسطية، ويتبع كما قال شفيق فى بيانه المسجل بعد الانتخابات شعار "مصر للجميع.. وبالجميع".
 وأضاف البيان أن توكيلات تأسيس الحزب ستوزع على المؤيدين خلال فترة وجيزة، وأنه ليس صحيحا أن هناك توكيلات تم توزيعها بالفعل.
 يذكر أن شفيق قد عقد مساء يوم الاثنين اجتماعا مع فريقه القانونى، تمهيدا لاتخاذ الخطوات التأسيسية لإعلان حزب يعبر عن توجهات ما يزيد عن ١٢ مليون و٤٠٠ ألف مصرى، منحوه أصواتهم فى انتخابات الرئاسة بنسبة 48.7% من الناخبين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق