الأربعاء، 20 يونيو، 2012

الكافيين .. وعلاقته بسرطان الثدي


يعتبر الكافيين من أكثر المواد المهدئة الموجودة و المنتشرة في جميع الدنيا، ففي إحصائية قالت أن البالغين يستهلكون حوالي أكثر من 300ملليغرام في اليوم.
والكافين هو عنصر أساسي موجود في مشروب الشيكولاتة و القهوة و الشاي و كذلك مشروبات الكولا و الطاقة، كما أنها وُجدت في كثير من الأغذية و بعض حبوب منع الحمل و بعض الأدوية المسكنة أيضاً، وخلال الـ30 سنة الأخيرة كانت هناك 19000 دراسة حول الكافيين وتحديد تأثيره بدقة على صحة الجسم ، في حين أنه من المعلوم ان الكافيين له آثار سلبية على الجسم جدا مثل زيادة القلق و الإجهاد و الأرق أيضا ً وقد وُجد وفقاً لدراسة جديدة أن الكافيين يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.
وفي وقت سابق، تم إجراء بعض البحوث التي اختصت بالنساء المصابات بسرطان الثدي، أن منع تناول الكافيين في الطعام يؤدي إلى تخفيف الأعراض، بل إن النساء الغير مصابات أصلاً عند امتناعهم من تناول الكافين فإن مخاطر اصابتهم بسرطان الثدي تقل جداً.
ومن منطلق ان الكافين يزيد من مخاطر الاصابة بالأورام الحميدة، وأن الأورام الحميدة قد تؤدي إلى وجود الأورام الخبيثة، فإن الكافين فعلا ً يؤدي إلى الإصابة بالأورام الخبيثة.
وقد قام الدكتور"تشومين تشانغ" - من قسم الطب الوقائي في مستشفى برمنجهام و كلية هارفارد الطبية في بوسطن- مع زملاؤه من طوكيو أطباء في قسم الطب النسائي بدراسة النظام الغذائي لـ38.432 إمرأة على مدى 4 سنوات من سنة 1992 إلى 1995، وكان الغالبية من هؤلاء النساء فوق سن ال45 وقالت النتائج أن 25% لايشربون القهوة ، 25% يشربون فنجان واحد او اقل، 30% من اثنين إلى ثلاثة اكواب في اليوم الواحد، في حين ان فوق 15% يشربون من اربعة فناحين او اكثر.
وفي غضون 10سنوات من المتابعة، كان 1188 من المرضى قد أُصيبوا بسرطان الثدي، بالرغم من أخذ المعلومات الغذائية في الاعتبار، فقد وجد الباحثون أن استهلاك الكافيين الموجود في الاطعمة لا يؤثر على مخاطر الاصابة بسرطان الثدي، ومع ذلك فإن المرأة التي لها تاريخ الاصابة بالاورام الحميدة مع استهلاكها للكافين، فإنها معرضة بشكل كبير لأن يتحول الورم الحميد إلى ورم خبيث في الثدي.
وقد وجد الباحثون أن زيادة الكافيين يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة عامة بسرطان الثدي في بعض المجموعات، ولاحظ فريق البحث أن الكافيين يؤثر على الاصابة بأنواع معينة من سرطان الثدي وحتى ان كان الخطر العام لا يزال ضئيلاً.
وقد أجرى "والتر ويليت" الباحث في مجال التغذية هو و زملاؤه من كلية هارفارد دراسة و قد وجد فيها أنه لا علاقة بين الكافين والقهوة والسرطان واشار الدكتور ويليت أن نسبة الكافين التي تؤثر على السرطان سواء كانت سلبية او ايجابية وقال في الواقع لا يجب أن نحكم على شيء الآن ولكن يجب المحافظة على التوازن الامثل في النظام الغذائي.
وهناك بعض الدراسات الحديثة أظهرت أن الكافين له فوائد صحية للجسم، فبعد دراسة 126000 شخص على مدى 18 سنة، أشارت النتائج إلى ان الذين يتناولون 3 اكواب قهوة يوميا تقل نسبة اصابتهم بالسكري بنسبة 9% ومن يشرب 6اكواب او اكثر من القهوة يقل نسبة اصابتهم بالسكري بنسبة 54% للرجال والنساء بنسبة 30%، واظهرت دراسات اخرى نتائج مماثلة لتأثير الكافين على مرض الباركنسون وسرطان القولون وتليف الكبد وحصى في المرارة، وتبين أيضاً انها مفيدة جدا في الربو و الصداع.
وبالرغم من تلك النتائج، فلا يزال ينصح الاطباء بالاعتدال في استهلاك الكافين ، ويقول الباحثون أن النساء اللائي يفرطن في شرب القهوة، تزيد احتمالات اصابتهن بسرطان الثدي، و تعتبر هذه العادة غير صحية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق