الأربعاء، 20 يونيو، 2012

ماكياج السهرة المتألق تسبقه عناية دائمة بالبشرة


مع حلول فصل الربيع قد تتعرض البشرة لبعض التعب والإرهاق، بسبب كثرة السهر والاحتفالات في هذه الفترة. وهذا يدفع كل امرأة للاهتمام ببشرتها واختيار ألوان الماكياج المناسبة لها والمموهة لمظاهر الإجهاد.
وينصح خبراء تجميل باستخدام كريمات الترطيب والتغذية، التي تمنح البشرة نضارة ولمعانا. لكن الأهم من ذلك تنظيف البشرة جيدا خصوصا قبل النوم، حيث يؤكدون ضرورة إزالة الماكياج بعد السهرة حتى لا تعلق الأوساخ بالوجه، ليس ذلك فقط بل ينصح بتقشير البشرة مرة في الأسبوع على الأقل، إلى جانب استعمال أقنعة لترطيبها وتغذيتها دون تجاهل أهمية شرب كمية كافية من الماء وتناول الخضراوات والأسماك الغنية بأحماض الأوميجا وغيرها.
أما إذا كانت السيدة تتمتع ببشرة نضرة وشابة، فهي لا تحتاج إلى كريم أساس ثقيل، بل يكفي استعمال خافي عيوب فوق النقاط التي تحتاج إلى تغطية، لكن إذا كانت تعاني من بعض الشوائب أو تحتاج إلى إضفاء لون متجانس على البشرة فلا بد من استعمال كريم أساس يمنحها تغطية كاملة على شرط ألا يتحول إلى قناع ثقيل يجعلها تبدو متكلفة المظهر.
وبعد اعتناء المرأة المستمر ببشرتها من الطبيعي أن تبدو متألقة بألوان الماكياج المختلفة وتحديدا في السهرات والمناسبات المسائية، حيث يفضل استعمال ألوان ظلال العيون الكلاسيكية الدافئة مثل البني والأسود والرمادي والبنفسجي بكافة تدرجاتها، بالإضافة إلى الألوان الترابية وخصوصا البرونزي الذي يعد مميزا في هذه الفترة من السنة، على أن تحرص على مزجها بشكل جيد حتى تخلق ما يشبه التدرجات من الغامق إلى الفاتح والعكس. وأيضا يحبذ استعمال الرموش الكثيفة التي تمنح نظرة عينيها بعدا مميزا. لذا ينصح بإعطاء الماسكرا اهتماما كبيرا على أن تكون ذات نوعية جيدة.
أما الطريقة المثالية لوضع الماسكرا فهي أن تبدأ السيدة من الجذور إلى أعلى ببطء حتى تحصل على رموش كثيفة ومعقوصة في الوقت ذاته. وإذا كانت تعاني من عدم كثافة الماسكرا ولا تريد إضافة رموش اصطناعية، فينصح بوضع القليل من البودرة السائبة عليها قبل وضع الماسكارا لخلق انطباع بكثافتها. وإذا كانت ألوان ظلال الجفون ملفتة فيجب أن يكون باقي الماكياج خفيفا بما في ذلك أحمر الخدود الذي يفضل ألا يبدو محددا بشكل واضح.
 أما ألوان أحمر الشفاه الدارجة في موسم الصيف المقبل والمناسبة للسهرات فيتصدرها الأحمر القاني بكل درجاته. إلا أن الأهم عدم المبالغة والمحافظة على ملامح الوجه الأصلية، وجعل الماكياج وسيلة لإبراز جمال الوجه وإخفاء عيوبه بطريقة ذكية وخفيفة

0 التعليقات:

إرسال تعليق