الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

ما حكم المال الحرام الذي تم جمعه قبل التوبة ؟


السؤال كامل
ما حكم المال الحرام الذي تم جمعه قبل التوبة ؟
جواب السؤال
التوبة تجوب بما قبلها بشرط إرجاع الحقوق إلى أهلها ، فهذا الذي سرق المال من الناس يجب عليه أن يرجع المال إليهم بأي طريقة ولا يلزم أن يكشف نفسه ، لو واحد له أموال يضع له هذه الأموال في مظروف ويعطيه لواحد ويقول له اذهب لفلان وقل لفلان أنك كان لك دين عند واحد وهذا هو الدين ، ولا يلزم أن تظهر نفسك ، والأموال الموجودة الذي هو كتبها باسم أبيه أو غير ذلك ، أنا أوصي الآباء وأقول لهم اتقوا الله- تبارك وتعالي- فلا أحد يمضي فيأخذ إلا عمله الصالح ، والنبي – عليه الصلاة والسلام- قال:" أيكم ماله أحب إليه أم مال وارثه ، قالوا يا رسول الله ما منا من أحد إلا وماله أحب إليه من مال وارثه ، قال: فإن مالك ما قدمت ومال وارثك ما أخرت " فهذه العقارات أو هذه الأملاك التي كُتِبت باسم الأب ، نحن نُهيب بهذا الأب أن يتقي الله - سبحانه وتعالي- ، وإذا كان أصحاب هذه الأموال معروفه ، لأن هذه أموال مغصوبة ، يرجع الأموال إلى أصحابها ، أما إذا كانت الأموال غير معروفة فعليه أن يتصدق بها وأن يتوب إلى الله – تبارك وتعالي-

0 التعليقات:

إرسال تعليق