الأحد، 10 يونيو، 2012

نصائح علمية لحياة زوجية سعيدة


ربطت الكثير من الدراسات بين تحسين مستوى العلاقة الحميمة بين الزوجين وممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على الوزن، بجانب الوقاية من الأمراض التي تؤثر على هذه العملية مثل السكري والضغط والضعف الجنسي، وجاءت هذه الدراسة لتؤكد أن العشاء الدسم يؤدي إلى الإصابة بالنعاس والنوم فور الجلوس في وضع مريح، وينصح العلماء أن يتم تناول أطعمة صحية خفيفة لإبقاء الشهية الجنسية مفتوحة ويقظة.


فنمط حياة صحي، وزن معتدل، مع تجنب الإصابة بضغط الدم، 3 ضوابط ذهبية للرجال في مرحلة منتصف العمر الحالمين بعمر أطول.


وأوضحت الأبحاث الطبية التى أجريت في هذا الصدد، أن حرص الرجال فى مرحلة منتصف العمر على ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، وتجنب الوقوع فريسة للإصابة بالبدانة أو ضغط الدم المرتفع، كلها عوامل تساهم فى تحسين نوعية الحياة التى يعيشونها إلى جانب إطالة العمر الافتراضى لهم.


وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من 5820 أمريكياً ويابانياً، تم تتبعهم ومراقبة أنماط حياتهم اليومية لنحو أربعة عقود، وقد لاحظت الأبحاث أن البدانة وتناول الكحوليات، مع الإصابة بضغط الدم المرتفع والسكر والكوليسترول، كلها عوامل أسهمت فى اقتناص سنوات كثيرة من أعمار الرجال الذين عانوا من هذه العوامل، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
وأشارت المتابعة، إلى أن الرجال الذين دأبوا على تناول الكحوليات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالبدانة، وضغط الدم المرتفع، إلى جانب أن المدخنين منهم أرتفع بينهم مستوى السكر والكولسترول السيئ فى الدم، لتتراجع بذلك فرص وصولهم إلى سن الخامسة والثمانين إلى نسبة 75% وفرص الوصول إلى عمر التسعين إلى 6 %.


كما ينصحك الخبراء باتباع بعض النصائح الغذائية التي تساعد في الرفع من نشاطك الجنسي، لذلك ينصح بحمية قليلة الدسم ومتوازنة بحيث تعطيك شعوراً دائماً بالنشاط.


وينصحك الخبراء بتناول المأكولات البحرية لأنها تتميز باحتوائها على مخزون عالي من الطاقة والمواد المغذية حيث يجب أن تتصدر قائمة أكلك، لذلك قم بتناول المأكولات البحرية كلما سنحت لك الفرصة ، فالمعروف أنها تثير الغرائز وترفع من القدرة الجنسية، وأكثر من البهارات في طعامك، خاصة أن البهار ينشط أجهزة الجسم بشكل عام ويزيد من الرغبة الجنسية أما أشهر هذه البهارات فهي الكمون والكاري.


أطعمة طبيعية لحياة صحية أفضل


أفادت دراسة حديثة بأن الفراولة وما يماثلها من الفواكه الصيفية كالكرز والتوت تزيد من الشهوة الجنسية لكل من الرجال والنساء بنفس الدرجة.
وأوضح العلماء أنه بالرغم من أن هذه الفواكه لا تتمتع بالمفعول المباشر الذي يحققه عقار الفياجرا، إلا أن تناول كميات كبيرة من هذه الفواكه يمكن أن يظهر نتيجته خلال ساعات أو بضعة أيام.


ويعتقد العلماء أن السبب وراء انفرد الفراولة بتلك الميزة هو احتوائها على معدلات عالية من الزنك في بذورها والتي تؤكل عادة مع الحبة بعكس باقي أنواع الفواكه التي تزال بذورها قبل تناولها.


يذكر أن الزنك هو أكثر المغذيات المتعلقة بالجنس حيث أنه يحافظ على التيستوستيرون وهو العنصر الأساسي في إنتاج الحيوانات المنوية، كما أنه يساعد في تسريع تجهيز وتهيئة جسم المرأة لممارسة الجنس، بالإضافة إلى أن الحيوانات المنوية تحتوي في تركيبها على نسب عالية من الزنك.


وأثبتت الأبحاث أن الملوخية تحتوي على كميات عالية من مادة "الكاروتين" وفيتامين "أ" الذي يحسن من أداء الموصلات العصبية بالجسم.


وأضافت الأبحاث أن فيتامين "أ" الموجود بكثرة في الملوخية يعمل على مقاومة التجلط بالدم، كما أن السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية من شأنها أن تزيد من معدل تدفق الدم بالأعضاء التناسلية، وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً.


وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الأنوثة "بروجستيرون" اللذين تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضاً، ولذلك تعد الملوخية منشطاً جنسياً قوياً وتغني عن الحاجة إلى اللجوء للمنشطات.


كما أثبتت مجموعة من الأبحاث العلمية قوة مركبات مواد زيت السمسم التي تتفوق على عقار الفياجرا لعلاج الضعف الجنسي، وأنه خال تماماً من أية مضاعفات أو أخطار صحية يمكن أن تنعكس على متعاطيه.

وأكدت الأبحاث المخبرية قدرات متعددة لزيت السمسم، فهو قادر على زيادة تصنيع مادة "بروستاسايكلين" المسؤولة عن التنشيط الجنسي لدى الذكور.
وفي دراسة أخري تبين أن زيت السمسم العسيري والذي يتم إنتاجه بالطرق التقليدية البسيطة يحتوي على الأحماض الدهنية مثل: حمض اللينولئيك والأولولتيك، وهي أحماض تساعد على بناء أغشية الخلايا وإنتاج مادتي "البروستجلندين" و "البروستا سايكلين"، وهما المادتان المساعدتان في علاج الضعف الجنسي.


تمارين لصحتك الجنسية

أفادت دراسة حديثة بأن التمارين الرياضية بمختلف أنواعها مهمة جداً للإنسان، سواء فيما يتعلق بحالته الصحية أو النفسية أو الذهنية، وقد تحسن أيضاً من حياته الجنسية وتجعله تنام بصورة أفضل وتساعده على التوقف عن التدخين.


وأشار فابيو كومانا اختصاصي التمارين الرياضية في المجلس الأمريكي للتمارين الرياضية، إلى أن التمارين الرياضية تساعد على تقليل الوزن وخفض مستوى الكوليسترول وضغط الدم، كما أنها تقلل من مخاطر أمور أخرى مثل هشاشة العظام والسكري.


وأوضح كومانا أن ممارسة التمارين الرياضية مرتبطة بصورة واضحة بتمتع الإنسان بحياة جنسية أفضل، ذلك لأن المستوى الصحي المتدني عموماً يؤدي إلى تدهور الوظائف الجنسية، وبالتالي فإن التمارين الرياضية وتمارين الرشاقة تساعد على الأقل على المحافظة على الحياة الجنسية إن لم تساعد على تنشيطها وجعلها أفضل.


وأثبتت دراسة أجرتها كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد على عينة من 31 ألف رجل، أن مخاطر الإصابة بانخفاض في النشاط الجنسي لدى من يمارسون التمارين الرياضية أقل من مثيلاتها عن غير الرياضيين بنحو 30 في المائة.


وهذه الفائدة لا تقتصر على الرجل فقط بل تشمل المرأة أيضاً، إذ كشفت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، أن ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة تعطي مفعولاً مماثلاً، وبالتالي حياة جنسية أفضل. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق