الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

أجهزة منزلية تعمل بالطاقة الشمسية


 أنجز مهندس فلسطيني مجموعة من الاختراعات السهلة الاستعمال الرخيصة الثمن من شأنها المساهمة في تخفيف معاناة أهالي غزة الذين يعانون من قلة غاز الطهي ومشتقات الوقود فضلاً عن الكهرباء بسبب الحصار الذي طال زمنه واشتدت وطأته.


وأشار المهندس خالد بشير 47 عاماً، إلى أن الجهاز يولد درجة حرارة تصل لنحو 140 درجة مئوية ويعمل على إنضاج الطعام بالكهرباء والطاقة الشمسية إذ يواصل في حال غياب الشمس عملية إنضاجه للطعام أوتوماتيكياًُ بواسطة الكهرباء عبر جهاز استشعار بسيط يعمل على تحويل الجهاز من الطاقة الشمسية إلى الكهربائية بواسطة مسخن كهربائي ومنظم للحرارة.


وأضاف بشير أنه مزج الطين بالتبن الجاف للحصول على هيكل وجسم متينين للجهاز غير قابل للصدأ ومقاوم للصدمات ويحتفظ بالحرارة حسب المواصفات العالمية، بينما يتكون الغطاء العلوي للجهاز من الزجاج ورقائق الألمنيوم للحصول على سطح عاكس للحرارة، مشيراً إلى سهولة عمل الجهاز إذ يقتصر دور ربة المنزل على فتح باب الجهاز ووضع ما تريد طبخه وانتظار ساعتين لنضج الطعام.


وأوضح بشير أنه ابتكر أيضاً جهازاً لتحلية المياه عبارة عن صندوق معزول بطول أربعة أمتار وعرض متر واحد ومائل باتجاه الشمس ومغطى بزجاج ويتم تعبئة الماء فيه بواسطة صنبور خلفي مرة كل أسبوع ويتولد عنه يوميا نحو 28 لتراً من الماء المكرر.


وطبقاً لما ورد "بالوكالة العربية السورية"، يعتمد الجهاز على أشعة الشمس التي تخترق الزجاج العلوي وتسخن الماء إلى درجة حرارة التبخير إذ يصطدم البخار المتصاعد بالسطح الداخلي للزجاج مما يؤدي إلى تكثفه وتحوله من بخار إلى ماء مسال يسقط على شكل قطرات في مجرى خاص إلى خزان ماء الشرب داخل المنزل.

0 التعليقات:

إرسال تعليق