السبت، 29 سبتمبر، 2012

الحادث المرعب الذى غير حياة بيرين سات بطلة مسلسل فاطمه


يبدو أن القدر أراد أن يمنح النجمة التركية بيرين سات -المعروفة باسم "سمر" في مسلسل "العشق الممنوع"- حياة درامية بامتياز؛ إذ حرمها في الواقع من حبيبها "أفي"، يوم حصولها على جائزة المرتبة الثانية بمسابقة نجوم تركيا ، التي كانت طريقها نحو النجومية بعالم التمثيل، فقررت أن ترد الجميل له في قبره، بأن تكرِّس حياتها الفنية وفاءً لذكراه.

وفي قصةٍ لا تقل إثارةً عن قصة "العشق الممنوع"، تحولت فرحة النجمة الشابة بحصولها عام 2004 على جائزة المرتبة الثانية بمسابقة نجوم تركيا في إسطنبول إلى حزن كبير؛ وذلك عندما عادت إلى أنقرة مع صديق طفولتها، وحبيبها "أفى"، لتُفاجأ بعد ساعات من مغادرته لمنزلها -إذ قام بتوصيلها- باتصال هاتفي من شقيقه يخبرها بأن حبيبها -الذي دفعها دفعا للمشاركة في المسابقة- قد تُوفي على إثر تعرضه لحادث سير مريع.

وكان" أفي" يملك -إلى جانب حبه لـ"سمر"- قدرة هائلة على فهمها، وكثيرا ما ساعدها على ترجمة أحلامها إلى حقائق، من خلال تقديمه الدعم والمؤازرة لها، مما أعانها على تخطي جميع الصعاب.

كما وقف "أفي" وراء تحقيق "سمر" لحلمها باقتحام عالم التمثيل إذ أقنعها بالمشاركة في مسابقة نجوم تركيا، بعدما ذكرت له أنها لا ترغب بدراسة إدارة الأعمال في الجامعة، مشيرة إلى أن إصرار والدها على ذلك هو ما دفعها للقبول بتلك الدراسة على الرغم من حبها للفن.


وبرغم مرارة الحادثة إلا أن رغبة ابنة العشرين ربيعا بالاستمرار الفني المهني لم تتوقف، بل كانت الحادثة المؤلمة الدافع لها لتحقيق النجاح، إذ أوضحت -في لقاء مع صحيفة حرييت التركية مؤخرا- أنها تكرس كل دور تؤديه لحبيبها وصديق طفولتها الذي تدين له بنجوميتها في عالم التمثيل.

الفنانة الشابة أشارت أيضا إلى "أن المرحلة الأولى من حياتها قد انتهت بعد موت حبيبها، وبعدما ودَّعته في المشرحة، حيث وقفت أمام جثمانه، ووعدته بأنها ستكرس له كل دور تقوم به، وخاطبته بقولها :"اليوم انتهت المرحلة الأولى من حياتي، وسأكرس لك كل دور إلى آخر يوم من حياتي"!

وأضافت: "أعتقد أنني لن أحصل يوما على شخص يحبني ويفهمني مثله.. مهما عشت".

وأوضحت نجمة "العشق الممنوع" أنها تعلمت الكثير بعد موت حبيبها، وأن أهم ما تعلمته هو أنه لا شيء ذو قيمة في هذه الحياة، لأنه من الممكن ألا يكون هناك غد".


عشق سمر.. وذنب فاطمة
تؤدي سمر في "العشق الممنوع" دور زوجة عم "مهند" الذي يحاول مغازلتها، لكنها ترفض مغازلته، وتتزوج من الثري "عدنان بك"، لكن فرحها يتحول إلى مأتم بسبب جشع والدتها الذي يتحدث به الجميع.



وكانت بران بدأت خطواتها الفنية المحترفة من خلال أول أدوارها الثانوية مع المخرجة "طومريس جريتلي أوغلو" -منتجة مسلسل عاصي– في مسلسل "الجانب الأوروبي" عام 2004، ثم مثلت في مسلسل "الموت لحبنا" عام 2004 .

0 التعليقات:

إرسال تعليق