الأحد، 16 سبتمبر، 2012

فيسبوك وجوجل يتعاونان لحماية المراهقين على الانترنت


أعلن معهد أمان الأسرة على الإنترنت (FOSI) مع مجموعة من الشركات التقنية العالمية، تضم كل من فيسبوك وجوجل ومايكروسوفت، أعلنوا، عن تأسيس منظمة غير ربحية تُدعى، “منبر للخير A Platform for Good“، تُعنى بتزويد المراهقين والأهالي والمدرسين بالأدوات التي ترفع مستوى الوعي لديهم حول كفاءة الممارسات التي تحافظ على الأمان على الإنترنت، وخاصة عند المراهقين.

ويُشار إلى أن نسبة المراهقين الذين يمتلكون هواتف ذكية تبلغ 58%، مما يجعلهم أسرع قطاعات سوق الهواتف الذكية نمواً، وهم كذلك أقل المستخدمين إدراكاً لمخاطر عدم الحفاظ على الخصوصية على الإنترنت. فكان ذلك سبباً في تأسيس منظمة “منبر للخير”.

وقال فريق الأمان في فيسبوك: أن لا شيء أهم عند فيسبوك من أمان الناس الذين يستخدمون خدماته، وأن الموقع يؤمن بأن مساعدة الأسر والمدرسين والمراهقين على مهارات المواطنة الرقمية هو جزء حساس وجوهري في مسألة تزويدهم بالتجربة الآمنة والمأمونة على الإنترنت.

ومن خلال “منبر للخير” يستطيع المراهقون إيجاد طرق إضافية للبقاء آمنين بالإضافة إلى إيجاد أدوات العلاقات الاجتماعية الجيدة.

ويستطيع المستخدمون من خلال “منبر للخير” إيجاد استبيانات تخص الأهل، ومقاطع الفيديو للمدرسين، ومسابقات للمراهقين، هذا وسيسهم خبراء الأمن المعلوماتي، وبانتظام، في نشر الأمور المساعدة، على مدونة الموقع.

ويعتبر المنبر وسيلة لتشارك القصص الشخصية، والحديث عن النشاط على الإنترنت والترويج لأفكار كفيلة بتحسين نظام التعليم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق