الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

طالبان تستخدم فيسبوك في استدراج الجنود الأجانب


أوصى تقرير صادر عن الحكومة الأسترالية الجنود الأستراليين بتوخي الحيطة والحذر فيما يتعلق بمسائل الخصوصية ونشر الأسرار العسكرية على شبكات التواصل الإجتماعي.

فقد تبين بحسب التقرير بأن بعض أعضاء حركة طالبان يقومون بإنشاء حسابات مضللة على فيسبوك مستخدمين صوراً مثيرة لنساء، سعياً منهم في إقامة علاقات صداقة مع الجنود واستدراجهم لجمع المعلومات من خلال حساباتهم على فيسبوك. كما أنهم يمكن وبالاستعانة بخاصية تحديد المواقع الجغرافية، تحديد مكان الجنود وخاصة في حال كونهم يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي من أرض المعركة.

وقد ذكر الموقع الإخباري الأسترالي News.com.au أن ثلاثة جنود أستراليين قتلوا الشهر الجاري في قواعدهم العسكرية، من قبل جندي أفغاني. وأضاف أن الكثير من الجنود لا يدركون حقيقة أن الأصدقاء على الفيسبوك يستطيعون تحديد مكانهم أو تحركاتهم من خلال منشوراتهم.

وسعياً منها إلى الحد من هذه المخاطر، تعمل إدارة الدفاع الأسترالية على وضع مبادئ إرشادية، ستصدر خلال 3 أشهر بعد أن وجدت بأن الكثير من الجنود الأستراليين تنقصهم ثقافة الحفاظ على الخصوصية على شبكات التواصل الاجتماعي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق