السبت، 16 يونيو، 2012

بعد عودة مبارك بوجه شفيق: رواد "فيسبوك" و"تويتر" .. غارقون فى الضحك والصدمة والشماتة


بين الشعور بالصدمة والإغراق فى الضحك والشعور بالشماتة .. تباينت ردود أفعال السياسيين والحقوقيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وأهمها "فيس بوك" وتويتر"، على مدار الساعات التى تلت إصدار المحكمة الدستورية العليا لأحكامها التى خيبت آمال الكثيرين كما جرت العادة مؤخرا، عندما يتعلق الأمر بالعلاقة بين الثورة والقضاء.


وفي حين ركزت بعض التغريدات فى فيسبوك وتويتر على الشماتة فى الإخوان بعد مواقفهم المتخاذلة مع الثوار، وهرولتهم علي البرلمان "فى عز" ما كان شباب التحرير يتم ذبحهم على أيدي العسكر فى مجزرة محمد محمود، توالت تغريدات مؤيدي "شفيق"، شماتة فى الجميع، ثوارا وإخوان وسلفيين ومعارضين لمن ضربه الشعب بالأحذية، فإذا به يستعد لضرب الجميع "أكبر قفا" فى التاريخ.


وإلى تغريدات وبوستات النشطاء كما وردت حرفيا على ألسنة أصحابها:


د. حازم عبد العظيم: أنا مش شمتان في الاخوان ! زعلان عليهم ! المجلس واجهزته أذكى كثيرا! وحطهم على الزحليقة من فوق وسابهم! لو كنتوا انحزتم للثورة والحق؟


د. عبد المنعم أبو الفتوح: حل البرلمان و"الضبطية القضائية".. انقلاب لن يتركه الملايين يمر 


محمد الهاشمي: لك الله يا مصر ولا عزاء لسذاجة الإخوان‏ نسفتهم الدستورية العليا بعد أن نسفوا نزاهتهم وثوريتهم بمطامع السلطة. خسروا الجميع وخرجوا من باب خلفي.


هناء العمري: آدي آخرة الي يمشي في طريق العسكر.. نصب شراك وفخوخ.. ولسه مصرين تكملوا في نفس الطريق وتقعوا فيهم فخ فخ .. "مع الاعتذار لحركة مصرين".


أشرف أبو زيد: الجيش بيلعب (صلح) .. بيضربك بتسعتاشر إيد، ويقولك أنت اللي ضربت نفسك!


د. حسام البليدي: شتموني لما قلت الحل مش قانون العزل، بل الضغط بشدة لبدء التحقيق مع شفيق في الاتهامات بالفساد، والان بيعتذروا! أنا مش مهتم بالاعتذار، مهتم بالعدالة.


عمرو خيري: ما علينا من التفاصيل: العسكر مستمرون في اتخاذ إجراءات لتحصين انقلابهم الناعم الذي حدث في 11 فبراير.


الأديب "سمير درويش": أتصور أنه لو كان الشيطان نفسه ورسم خطة الانقضاض على الثورة ما جاءت بهذا الشكل... الناس فرحانة لحل مجلس الشعب وينتظرون شفيق رئيسًا.. AHA ياإخوان.


المهندس ممدوح حمزة: الآن أصبحت سلطات الرئيس القادم مطلقة.


زينب سمير: ما أنا اعترفت بغلطتي اني وافقت على وجود المجلس العسكري والاعلان الدستوري وانتخابات في ظل حكمه.. الاخوان مش راضييت يعترفوا ليه؟ المكابرة وحشة.


د. حسن نافعة: لا يراودنى شك أن العسكرى سيسلمها لشفيق وفى طريقة للانهاء تماما على ثورة 25 يناير.


"ماري شحاتة": هو إنت فاكر إن لو اتعمل استفتاء,شفيق مش هيجيب ال 50+1؟! .. ولا فاكر إن أصلا الإخوان هينسحبوا,من دروس السنة والنصف الماضية يجب إن نتعلم !


الدكتور محمد البرادعي: الحل الاول : التوافق علي مجلس رئاسي يشكل لجنة تأسيسية و حكومة انقاذ وطني و يشرف علي انتخابات برلمانية ورئاسية بعد إقرار الدستور .. الحل الثاني: رئيس مؤقت مع حكومة انقاذ وطني يشكل لجنة توافقية لوضع الدستور ثم انتخابات برلمانية ورئاسية بعد إقرار الدستور.


رحاب البلك: حنام بقى.. ادعولي مايبقاش فيه كوابيس الليلة. كدا انا قفلت اسبوع كامل كوابيس .. تصبحو على خير.

0 التعليقات:

إرسال تعليق