الخميس، 30 أغسطس، 2012

في الإسكندرية زوجان يقتلان طفلتهما الرضيعة لكثرة بكائها


تخلصت سيدة من مشاعر الأمومة وقامت بقتل طفلتها بمساعدة الأب لكثرة بكائها.

كان اللواء خالد غرابة مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية قد تلقى بلاغًا من الدكتور سيد سلامة، مفتش صحة الجمرك، يفيد بأنه أثناء قيامه بتوقيع الكشف الطبى على جثة الطفلة "ملك وليد على أحمد" البالغة من العمر عامًا ونصف العام، بالشقة سكنها بالعقار رقم 6 شارع إبراهيم صالح، تبين إصابتها بكدمات وسحجات بالوجه، وأنه اشتبه فى وفاتها جنائيًّا.

وبالعرض على اللواء ناصر العبد، رئيس المباحث، وبسؤال والدتها "نعيمة صبرى عبد الحميد" 30 سنة، ربة منزل، قررت قيامها هى وزوجها "وليد" 40 سنة، بالتعدى على طفلتهما بالضرب لكثرة بكائها، ما أدى لوفاتها.

تم نقل الجثة لمشرحة الإسعاف وتحرر عن ذلك المحضر الإدارى قسم الجمرك وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق