الخميس، 2 أغسطس، 2012

خدع الرسوم والإعلانات بالشوارع تخيفك وتضحكك في آن واحد!

عندما تفتح إحدى البالوعات لترى شخصاً رافعاً ورقة ويستغيث فإن العامل قد تصيبه السكتة القلبية، إذا لم يكن يعلم بهذا "الكمين" ولكنه سرعان ما ترتسم الابتسامة على وجهه من كوميدية الأمر.
كم رهيب من الخدع الإعلانية في الشوارع قد تجعل الابتسامة تزيل هموم اليوم المكتظ بالمتاعب، فعندما تنظر لأعلى سقف إحدى المولات ستجد آليس تطل عليك وكأنها تشير إليك بأنها فتحت العالم الجديد المليء بالعجائب!!.
صور متعددة وإعلانات لشركات كبرى تفسر نفسها من شدة الكوميديا والعبقرية معاً.. نترككم لمطالعتها ..






















0 التعليقات:

إرسال تعليق