الأربعاء، 20 يونيو، 2012

فيتامينات تساعدك على فقدان وزنك


يبدو جلياً ان فقدان الوزن لا يمكن ان يتم دون الالتزام ببرنامج غذائي محدد. لكن ما تم اكتشافه مؤخراً ان هناك بعض الفيتامينات والمعادن التي تحفز عملية الأيض وتساعد على فقدان الوزن. وفيما يلي نقدم لك قائمة بالفيتامينات والمعادن التي ستساعدك على تحقيق حلمك في الرشاقة.
بغض النظر عن الطريقة التي تنوين بها فقدان الوزن، اذا كانت الطرق القديمة التقليدية المعروفة، او بتناول الأطعمة الجديدة الخاصة للريجيم، تأكدي من انك تحصلين على جميع الفيتامينات التي تحتاجينها والتي تحفز نظام الايض لديك على أداء مهامه. اما اذا شعرت ان ما الأطعمة التي تتناولينها لا تشمل الكمية المفترض الحصول عليها من المعادن والفيتامينات فعليك بالحصول على أقراص الفيتامينات. والتي من اهمها (أقراص المالتي فيتامين) أو أقراص الفيتامينات المتعددة والتي تتوفر في الصيدليات، ولعل أكثر الأنواع دراجة في هذا الوقت هو ماتيرنا Materna والذي يوفر لك المعادن اللازمة دون ان يفتح شهيتك للطعام، وبالتأكيد انت بحاجة لاستشارة الطبيب حول ذلك. وان كان من الأفضل تناول اقراص كل فيتامين حسب ما تشعرين انه ينقصك او يوصيك الطبيب انك بحاجته بعد اجراء الفحوصات اللازمة، وفيما يلي الفيتامينات المحفزة لنظام الآيض.
 
فيتامين (ب)
النباتيين مدعوين بقوة لتناول هذا النوع من الفيتامين، حيث ان للفيتامين B6 دورا هاما في التأييض الدهون وينظم الغدة الدرقية. ففي كثير من الأحيان يكون خلل في الغدة الدرقية هو السبب في زيادة الوزن، كما ان فيتامين بي 6 يسرع الايض ويساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.
وستجدين هذا الفيتامن (ب) في الحبوب الكاملة، الموز، الفواكه المجففة، الدبس، الأفوكادو والدجاج.
 
البيوتين (فيتامين H ) أو (فيتامين ح)، وهو من ضمن مجموعة فيتامينات B المعقدة، ووظيفته تضمن الأداء السليم للانزيم، وموازنة السكريات في الدم أيضاً، بالاضافى الى منع مستويات الطاقة من الهبوط، ويزيد من قدرتك على مقاومة الحلويات والسكريات وخاصة في فترة ما بعد الغداء. المصادر الطبيعية لهذا الفيتامين تتوفر في البيض، الفول، والمكسرات بأنواعها.
 
فيتامين (د)
يحظى هذا الفيتامين بقدر كبير من الاهتمام في الآونة الأخيرة بعد اكتشاف فوئده الصحية الجمة،  في حين تركز الدراسات الحديثة بصورة أكبر على العلاقة الوطيدة بين فقدان الوزن وفيتامن (د)،  حيث اوضحت بعض الدراسات ان البعض مممن لديهم نسبة عالية من هذا الفيتامين، أو ممن يحظون بنسبة جيدة من الكالسيوم يتمتعون بقدرة عالية على حرق السعرات الحرارية أكثر من اولئك التي تنخفض لديهم النسبة. ويتوفر فيتامين د بصورة طبيعية في المشروم (الفطر)، السلمون، البيض، الأجبان،  الماكريل، زيت كبد السمك.
ولكن من المهم استشارة الطبيب وعمل فحص دم للتأكد من نسبة فيتامين (د) في الجسم، لأن زيادته تضر جداً بالجسم.
هناك بعض الأقراص الأخرى والتي قد تكون مفيدة في تقليل الحاجة للسكر، او في تحقيق معدل عالي لحرق الكربوهيدرات. مثل البطاطا الحلوة، الذرة، الطماطم، والسبانخ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق