الأحد، 10 يونيو، 2012

طلب بإدخال شفيق متهما بمحكمة الجمل


 استأنفت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله نظر القضية المعروفة إعلاميا بموقعة الجمل والمتهم فيها 24 من رموز النظام السابق وأعضاء الحزب الوطني المنحل بالتحريض على قتل الثوار بميدان التحرير خلال يومي 2 و3 فبراير من العام الماضى.

وصمم عثمان الحفناوى المدعى بالحق المدني ، على إدخال الفريق احمد شفيق كمتهم فى القضية لأنه كان رئيس وزراء مصر والمسئول الأول عن الجرائم التى وقعت فى حق المجنى عليهم بميدان التحرير 2 و3 فبراير 2011. وانه لم يتخذ من الحيطة والاجراءات لحماية المتظاهرين السلميين بالميدان.


بدأت الجلسة فى الحادية عشرة والربع، بالنداء على المتهمين وإثبات حضورهم، وتأخر رد الدكتور فتحى سرور مما دفع المحكمة لتكرار النداء عليه أكثر من مرة، وطلب حاضر عن الشهيد محمد عبد الوهاب  وعلى حسن استدعاء على عبد الصمد على السيسى رئيس تحرير جريدة المصري اليوم للإدلاء بشهادته امام الهيئة عن معلوماته عن الواقعة بشأن الدعوى والذى تقدم بشهادة امام لجنة تقصى الحقائق وقدم مستندات بها أمام المستشار عادل قورة إلا أنه فوجئ باستبعاد


هذه الشهادة وعدم الإشارة إليها فتقدم للنائب العام بالعريضة رقم 1633 لسنة 2012 بلاغات للنائب العام، لأنه ورد اليه اتصال يوم 31 يناير .


كما طلب المدعون بالحق المدني الزام المدعو توفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين بتقديم شريط حلقة برنامج "مصر اليوم" بتاريخ أمس 9 يونيو 2012 والمتضمن حملة تأييد مرشح الرئاسة احمد شفيق عن الفقرة التى ظهر فيها


مراسله احمد نجيب حيث إنها سوف تغير مجرى الرأى فى الدعوى لصالحها ولصالح المدعين بالحق المدني عن المجنى عليهم.
وقدمت النيابة صورة من شهادة اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق وصورة طبق الأصل من الحكم الصادر بقضية مبارك والعادلى، وصورة من أمر ضبط وإحضار المتهم العاشر مرتضى ونجله وابن شقيقته.


وقبل بدء الجلسة وقعت مشادات كلامية بين عدد من المحامين ورجال الأمن بسبب الحواجز الحديدية الفاصلة بينهم وبين منصة المحاكمة، واحتجوا على وضع شاشة العرض واستجاب الأمن بإزالة عدد من تلك الحواجز.

0 التعليقات:

إرسال تعليق