الأربعاء، 20 يونيو، 2012

طرق كشف خيانة الأزواج



نقدم لكم  بعض الطرق لكشف خيانة الازواج....

فوجئت إيما عند وصولها للمنزل بعد انتهائها من العمل بوجود زوجها توم بانتظارها وفي يده علبة صغيرة من مجوهرات تيفاني، كان داخل المغلف الأزرق الرائع أجمل ماسة رأتها في حياتها.
تأثرت الزوجة ذات الإحدى والثلاثين عاما والتي تعمل كمنظمة حفلات بما قام به زوجها من بذل الجهد والمال لشراء هدية لها،إذ لم تكن مناسبة عيد ميلادها ولا ذكرى زواجهما، إضافة إلى أنه لم يتصرف من قبل بهذه الدرجة من التبذير. لم تجد تفسيرا لذلك- وهي تضع العقد حول رقبتها- إلا أن زوجها يحبها كثيرا.
لذا يمكنكم تصور مدى تحطمها عندما هجرها زوجها بعد شهرين من أجل زميلته التي تعمل في مكتبه للمحاماة.

قد يبدو تصرف الزوج محيرا بعض الشيء للوهلة الأولى، لكن وفقا لما جاء في كتاب حديث فقد كان يتصرف بطريقة يمكن التنبؤ بها تماما.
تقول كل من إليزابيث لاندرز و فيكي مينزر مؤلفتي كتاب " التصرفات الأكيدة 100% التي يمكن التنبؤ بها عندما يخون الرجال" والذي حقق نجاحا ملموسا في أمريكا " أن شراء هدية باهظة الثمن من غير مناسبة هي إحدى الدلائل التي تشير إلى أن شريكك يخونك" . وقدرت لاندر (61 سنة) و مينزر (66 سنة) وكلتاهما مطلقتان أن حوالي 35% من الرجال غير مخلصين كما كان زوجاهما.

وخلال العشرين سنة الماضية قامتا بمقابلة مئات الرجال والنساء حول الزنا ودرستا سلوك رؤساء وأمراء ومحامين وممثلين وبائعي سيارات مستعملة وعمال نظافة.
وقد اكتشفتا أن جميع الرجال الخائنين يتبعون النموذج نفسه فيما يتعلق بالخيانة الزوجية كما لو أن هنالك نصا مكتوبا يتبعونه.
تقول لاندر " نحن نسمع العبارات نفسها مرة تلو الأخرى، فالرجال يفعلون ويقولون الأشياء نفسها وبالترتيب نفسه عندما يكونون غير مخلصين".
وقد يبدأ الزوج الخائن في انتقاد مظهرك وعملك والطريقة التي تديرين بها المنزل، مع إنكاره الدائم وجود مشكلة أو مواعدته امرأة أخرى. فضلا عن ذلك سيصبح أكثر تكتما حول عمله وأموره المالية وبالتأكيد هاتفه النقال.

إن وصف مخطط الخيانة الزوجية الذي ورد في الكتاب كان على درجة كبيرة من الصحة جعلت جين- 29 سنة مستشارة إدارية في لندن- تشعر وكأنه قصتها هي، تقول "بالحرف الواحد: عندما استذكر ما حصل لا أصدق أنني لم أشعر بما كان يدور حولي. واليوم أنا على ثقة تامة بأن الرجال ليسوا بارعين في إخفاء خياناتهم".

تزوجت جين- المطلقة الآن- من زوجها المحاسب اندرو، عندما كانا في بداية العشرينات من عمرهما، و قد أظهر اندرو كل الدلائل التي ورد ذكرها في الكتاب عندما كان يخونها مع زميلته في العمل.
تقول جين: " لطالما كان اندرو ودودا مع النساء، لكن بعد سنتين بدأ يتأخر في العودة إلى المنزل وفي بعض الأحيان لا يعود مطلقا" وتضيف " عندما اسأله كان يقول" كيف تجرئين على الشك في؟ لا بد أنك تعانين من مشكلة لتظني أن هنالك خطبا ما" كان عنيفا جدا، واعتقدت أنني أصاب بالجنون".
كان اندرو يقلل من قيمة جين باستمرار فتارة يقول أن وزنها قد ازداد وتارة ثانية يفتعل الشجار معها في الأماكن العامة وتارة أخرى يلمح إلى أنها في حاجة إلى زيارة طبيب  نفسي، وحتى بعد أن ضبطته في حفل عمل واضعا يده حول خصر إحداهن ظل مستمرا في إنكار وجود أية علاقة.
وعندما عاد في اليوم التالي لم يتحدث معي"


في الأسبوع التالي أخبرها بأنه لم يعد يحبها، تقول جين " أصبت بحالة هستيرية و صرخت فيه بأن لا بد أن تكون في حياته امرأة أخرى، أنكر كليا و قال بأنه لم يعد يحبني وحسب، تشاجرنا شجارا عنيفا، غادر بعدها المنزل ومكث عند أصدقائه".
ظل الزوجان منفصلين لمدة عام واحد، كانت جين خلاله تترجى اندرو أن يعود إلى المنزل، إلى أن تلقت مكالمة هاتفية من إحدى صديقاته تؤكد أنه كان على علاقة بإحداهن طيلة الوقت".
تقول " كانت تلك المكالمة سببا لإنقاذي. فقد أظهرت لي بأنني لم أكن في طريقي إلى الجنون. لقد أعادت لي كرامتي، و جعلتني أتقبل فكرة الطلاق". وتستطرد " الآن عندما أسمع من صديقاتي القصة ذاتها عن الهدايا الباهظة الثمن والتكتم والاتهامات، أعض على شفتي فمن الواضح أن أزواجهن يقومون بخيانتهن تماما كما فعل زوجي"

             

لكن لم يتصرف جميع الرجال غير المخلصين بالطريقة نفسها؟

تقول مؤلفتا الكتاب إن الرجال يتعلمون ذلك عن طريق أحاديثهم مع بعضهم البعض وتقليد شخصيات بارزة خائنة كالرئيس كلينتون والأمير تشارلز.
وفقا لما يقوله الدكتور غراي وود، عالم نفس اجتماعي من جامعة برمنغهام ومؤلف كتاب " الجنس،الكذب والنمطية"  نحن جميعا نتبع  نماذج معينة مبنية على تجاربنا الخاصة أو بعد ملاحظتنا لتصرفات الآخرين، إذ يساعدنا ذلك على معرفة كيفية التصرف في المواقف المماثلة. ويضيف "بالنسبة لأغلب الناس الخيانة الزوجية تجربة جديدة لذلك تزداد أهمية وجود النموذج لديهم".
امرأة أخرى".

أن تصبح مجنونا بسبب شعورك بالذنب كجزء من خيانة الزوج هو أمر تتذكره ماريا (33 سنة) جيدا خلال زواجها بنيغل. تزوجت ماريا – المتفرغة الآن لتربية أبنيها دارين (ست سنوات) وأيان (ثلاث سنوات)- من نيغل الذي يعمل في مجال الترفيه عندما كانا في بداية العشرينات من عمرهما.  ولد دارين في السنة من الزواج ورغم ذلك استمر نيغل في ارتياد النوادي الليلية.

 يتركز عمل نيغل على الالتقاء بمعارفه في النادي الليلي ، لذا اقترحت ماريا إحضار جليسة أطفال حتى تتمكن من الخروج معه في بعض الليالي، إلا أنه رفض ذلك متعذرا بعدم اطمئنانه لترك طفله في رعاية شخص آخر.
تقول ماريا" كان ذكيا جدا، لقد جعلني أشعر بالسوء حيال رغبتي في الخروج معه".
كان نيغل يعود إلى المنزل وهو مغمور بآثار أحمر الشفاه وتفوح منه رائحة العطور ،إلا أنه دائما ما كان يختلق الأعذار ويهتاج غضبا لمحاسبته على أفعاله.
تقول " في بادئ الأمر ظننت بأني سأصاب بالجنون فنصحني بزيارة الطبيب ليصف لي أدوية مضادة للاكتئاب، وهذا ما فعلت، وطيلة تلك الفترة كان يخبرني بحبه لي ولأبننا ، إلا أنه كان ينتقد طريقة لباسي وكيفية اعتنائي بابننا وبالمنزل طيلة الوقت".
" لقد جعلني أشعر بأنني غير كفؤة مثيرة للشفقة ممتنة لأي اهتمام يبديه لي. مضيت قدما في حياتي معه لمدة 3 سنوات وطوال تلك الفترة كان يخونني مع امرأة أخرى".

انتهى الزواج أخيرا بالطلاق بعد أن نقل نيغل أحد الأمراض الجنسية المعدية لماريا. ومن ثم استرجعت ثقتها بنفسها وقدرتها على المواعدة مرة أخرى.
تقول ماريا" كنت أتصفح موقع كيوبيد للمواعدة وكذلك مواقع تكوين الصداقات تحت إشراف أشخاص محترفين على الانترنت لكن استلزم الأمر وقتا طويلا حتى استعيد ثقتي بنفسي مرة أخرى".

يؤمن الخبراء بأن هنالك أسبابا مختلفة تجعل الرجال يقدمون على الخيانة لكن هنالك بعض الرجال أيضا غير قادرين ببساطة على البقاء مخلصين .

0 التعليقات:

إرسال تعليق